تعلم اللغة النرويجيةقواعد اللغة النرويجية

الضمائر التعبيرية و الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية

advertisement

مرحبا أيها الرائعون

هل أنت مهتم لتعلم اللغة النرويجية بسرعةهل تريد أن تتعلم ببساطة وخلال أيام قليلة 👀

ننصحكم قبل البدء في الدرس تحميل تطبيقنا الممتع والمفيد

لتحميل التطبيق اضغط هنا

لا تنسى أيضا الإستماع إلى طريقة اللفظ لتتقن اللغة النرويجية بسرعة

 هيااا بنااا نبدأ 🔸

 

الضمائر التعبيرية و الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية. تعتبر الضمائر من أهم الأدوات التي تساهم في تنظيم الجمل والتعبير عن الأفكار والمفاهيم بشكل دقيق وفعال. في اللغة النرويجية، هناك نوعان من الضمائر يلعبان دورًا بارزًا في تحقيق هذا الهدف، وهما الضمائر التعبيرية والضمائر الاستفهامية. هذه الضمائر لها تأثير كبير على كيفية التواصل والتفاعل بين الأشخاص.

Grammar

الضمائر التعبيرية و الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية

شرح عن الضمائر التعبيرية في اللغة النرويجية

الضمائر التعبيرية في اللغة النرويجية، والمعروفة باللغة النرويجية بـ “Relativpronomen”، تُستخدم لربط الجمل والجمل الفرعية معًا وتحديد العلاقات بينها. هذه الضمائر تساعد في جعل النصوص أكثر سلاسة وفهمًا وتحديد الأشياء أو الأشخاص التي يتم الإشارة إليها. هنا هي الضمائر التعبيرية الرئيسية في اللغة النرويجية:

  1. Som (الذي/التي): تُستخدم للإشارة إلى الشيء أو الشخص الذي يتم الحديث عنه في الجملة السابقة.مثال: “Boken som jeg leser, er spennende.” (الكتاب الذي أقرأه مثير).
  2. Hvilken (الذي/التي): تُستخدم للسؤال عن الاختيار من بين عدة أشياء أو أشخاص.مثال: “Hvilken bil liker du best?” (أي سيارة تحبها؟).
  3. Hvem (الذي/التي): تُستخدم للسؤال عن الشخص الذي يؤدي الفعل في الجملة.مثال: “Hvem er jenta som synger?” (من هي الفتاة التي تغني؟).
  4. Hvis (إذا/الذي/التي): تُستخدم للإشارة إلى الشيء أو الشخص الذي يعرف بناءً على السياق.مثال: “Hvis du går til parken, vil du se mange blomster.” (إذا ذهبت إلى الحديقة، سترى العديد من الزهور).

هذه الضمائر التعبيرية تعتمد على السياق والتركيبة الجملية وتساهم في تحديد الأشياء والأشخاص والتفاصيل في الجمل. عند استخدام الضمائر التعبيرية، يجب مراعاة العلاقات الزمنية والمكانية والمفاهيمية بين الكلمات والعبارات في النص، وذلك للتعبير بشكل صحيح عن المعنى وتحديد الإشارة إلى الأشياء بوضوح.

أمثلة عن الضمائر التعبيرية في اللغة النرويجية

النرويجية الترجمة العربية
Dette er mannen som hjalp meg. هذا هو الرجل الذي ساعدني.
Bilen som jeg kjøpte er ny. السيارة التي اشتريتها جديدة.
Hun er kvinnen som vant konkurransen. إنها المرأة التي فازت في المسابقة.
Huset som de bor i er stort. المنزل الذي يعيشون فيه كبير.
Jeg vet ikke hvilken film du liker. لا أعرف أي فيلم تحبه.
Han er fyren som jeg møtte i går. إنه الرجل الذي قابلته أمس.
Hvem er personen som ringer deg? من الشخص الذي يتصل بك؟
Dette er boken som jeg snakket om. هذا هو الكتاب الذي تحدثت عنه.
Hvem vet hvilken sang de spiller? من يعرف أي أغنية يلعبونها؟
Jeg kan se stjernene som skinner. يمكنني رؤية النجوم التي تتلألأ.

شرح عن الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية

الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية، والمعروفة باللغة النرويجية بـ “Spørrepronomen”، تُستخدم لطرح الأسئلة والاستفسارات. هذه الضمائر تساعد في جعل الجمل استفهامية وتحديد معلومات أو تفاصيل أو توجيه استفسارات بشكل دقيق. هنا هي الضمائر الاستفهامية الرئيسية في اللغة النرويجية:

  1. Hvem (مَن): تُستخدم للسؤال عن الأشخاص.مثال: “Hvem er han?” (مَن هو؟).
  2. Hva (ماذا/ما): تُستخدم للسؤال عن الأشياء أو الأفعال أو الحقائق.مثال: “Hva er dette?” (ما هذا؟).
  3. Hvilken (أي): تُستخدم للسؤال عن الاختيار بين عدة أشياء أو أفعال.مثال: “Hvilken farge liker du?” (أي لون تحب؟).
  4. Hvor (أين): تُستخدم للسؤال عن المكان.مثال: “Hvor bor du?” (أين تعيش؟).
  5. Hvorfor (لماذا): تُستخدم للسؤال عن السبب أو المبرر.مثال: “Hvorfor kom du sent?” (لماذا جئت متأخرًا؟).
  6. Hvordan (كيف): تُستخدم للسؤال عن الطريقة أو الكيفية.مثال: “Hvordan lager du kaffe?” (كيف تصنع القهوة؟).
  7. Når (متى): تُستخدم للسؤال عن الزمن.مثال: “Når er bursdagen din?” (متى عيد ميلادك؟).
  8. Hvor mye (كم – للكمية): تُستخدم للسؤال عن الكمية.مثال: “Hvor mye koster dette?” (كم يكلف هذا؟).
  9. Hvilket (أي – للجمع): تُستخدم للسؤال عن الاختيار من بين عدة أشياء في الجمع.مثال: “Hvilket av disse liker du?” (أي من هؤلاء تحب؟).
  10. Hvem sin (لملكية الشخص): تُستخدم للسؤال عن ملكية الشخص لشيء معين.

مثال: “Hvem sin bok er dette?” (من كتاب هذا؟).

هذه الضمائر الاستفهامية تساعد في طرح الأسئلة واستجواب المعلومات بشكل دقيق وفعال في اللغة النرويجية.

أمثلة عن الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية

النرويجية الترجمة العربية
Hvem er denne personen? من هذا الشخص؟
Hva er favorittfargen din? ما هو لونك المفضل؟
Hvilken bok vil du lese? أي كتاب ترغب في قراءته؟
Hvor bor foreldrene dine? أين يعيش والديك؟
Hvorfor kom hun så tidlig? لماذا جاءت مبكرًا؟
Hvordan lager man lasagne? كيف يتم تحضير اللازانيا؟
Når er din neste ferie? متى عطلتك القادمة؟
Hvor mye koster denne skjorten? كم سعر هذا القميص؟
Hvilket av disse er ditt? أي من هؤلاء يعود إليك؟
Hvem sin hund er denne? لمن هذا الكلب؟

استثناءات الضمائر التعبيرية و الضمائر الاستفهامية في اللغة النرويجية

في اللغة النرويجية، هناك بعض الحالات الاستثنائية والاختلافات التي يجب مراعاتها عند استخدام الضمائر التعبيرية والضمائر الاستفهامية. إليك بعض الاستثناءات الشائعة:

استثناءات للضمائر التعبيرية:

  1. الضمائر المختصرة: في بعض الحالات، يمكن اختصار الضمائر التعبيرية واستبدالها بالضمائر المختصرة. مثلاً، بدلاً من “som” يمكن استخدام “sommer” لتجنب التكرار.مثال: “Boken som jeg leser, er spennende.” (الكتاب الذي أقرأه مثير) يمكن اختصارها إلى “Boken jeg leser, er spennende.”

استثناءات للضمائر الاستفهامية:

  • استخدام “Hva” بدلاً من “Hvilken”: في بعض الحالات، يمكن استخدام “Hva” (ماذا) بدلاً من “Hvilken” (أي) عند طرح الأسئلة حول الاختيارات.مثال: “Hva vil du ha å drikke?” (ماذا ترغب في شربه؟) بدلاً من “Hvilken drikke vil du ha?” (أي شراب ترغب فيه؟).
  • تغيير الضمائر في الجمل المنفية: في الجمل المنفية، يمكن أن يتغير الضمير الاستفهامي بشكل بسيط. على سبيل المثال، “Hvem” (مَن) يمكن أن يصبح “Hvem som helst” (أي شخص) في السياق السلبي.مثال: “Jeg kjenner ingen som kan svare.” (لا أعرف أي شخص يمكنه الإجابة) حيث يتغير “Hvem” إلى “Ingen som.”
  • تغيير الضمائر مع الكميات: عند استخدام كميات مثل “alt” (الكل) أو “noe” (شيء)، يمكن أن يتغير الضمير الاستفهامي.مثال: “Alt du sa, er riktig.” (كل ما قلته صحيح) حيث يتغير “Hva” إلى “Alt.”

في الختام، يمكن القول إن الضمائر التعبيرية والضمائر الاستفهامية هما جزء أساسي من بنية اللغة النرويجية ولهما دور مهم في تحقيق التواصل اللغوي الناجح وفهم الأفكار والمعلومات بشكل أفضل. تساهم الضمائر التعبيرية في ربط الجمل وتحديد العلاقات بينها، في حين تمكن الضمائر الاستفهامية من طرح الأسئلة واستجواب المعلومات.

وختامًا يسرُّنا أن تنضم لأسرتنا على الفيس بوك. لتتعلّم المزيد والفريد من الدروس. نتمنى لك التوفيق الدائم.

 
 
 

 
 

 

 

 

advertisement