تعلم اللغة الدنماركيةقواعد اللغة الدنماركية

الأسئلة الاستفهامية البسيطة و الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية

مرحبا يا أصدقائي الرائعون🥰

المفردات هي أساس أي لغة، وعمودها الفقري، وليس اللغة الدنماركية فحسب فعند تعلم وحفظ مفردات لغة ما فإنك تكون قد وصلت إلي 70% من مرحلة تعلمك لهذه اللغة✅✅

لذلك ننصحكم قبل البدء في الدرس تحميل تطبيقنا الرائع من متجر بلاي✔ 

🔸رابط تحميل التطبيق هنا🔸

هيا بنا لنبدأ في الدرس 👏👏

 

الأسئلة الاستفهامية البسيطة و الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية.في عملية التعلم وفهم اللغة الدنماركية، تلعب الأسئلة الاستفهامية دورًا حيويًا. إذا كنت مبتدئًا في دراسة هذه اللغة أو تتعلمها كلغة ثانية، فمن المهم فهم الفرق بين الأسئلة الاستفهامية البسيطة والأسئلة الاستفهامية المفتوحة. في هذا المقال، سنستكشف هذين النوعين من الأسئلة ونقدم شرحًا مفصلًا لكل منهما.

 grammar

الأسئلة الاستفهامية البسيطة و الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية

شرح عن الأسئلة الاستفهامية البسيطة في اللغة الدنماركية

الأسئلة الاستفهامية البسيطة في اللغة الدنماركية هي نوع من الأسئلة التي تستخدم للحصول على إجابة بنعم أو لا. يتميز هذا النوع من الأسئلة بأنها غالبًا ما تتضمن تغييرًا في ترتيب الكلمات في الجملة بحيث يتم وضع الفعل في بداية السؤال.

  1. توضيح السؤال:
    • السؤال في اللغة الدنماركية يبدأ عادةً بالفعل. لنأخذ الفعل “spiser” (يأكل) كمثال.
  2. إضافة الفعل:
    • بعد الفعل، يتم وضع الفاعل الذي تشير إليه الجملة. على سبيل المثال، “du” تعني “أنت.”
  3. الترتيب الصحيح:
    • بعد ذلك، يجب ترتيب الكلمات بحيث يتم وضع الفعل في البداية، ثم الفاعل. بالنسبة للفعل “spiser” (يأكل) والفاعل “du” (أنت)، سيكون السؤال كالتالي: “Spiser du…؟”
  4. إضافة المفهوم:
    • بعد ذلك، يتم إضافة المفهوم الذي ترغب في استفساره. على سبيل المثال، إذا أردت أن تسأل إذا كان الشخص يأكل اللحم، يمكنك إضافة “kød” (لحم) إلى السؤال. السؤال الكامل سيكون: “Spiser du kød?” (هل تأكل اللحم؟)
  5. إمكانية الإجابة:
    • بعد طرح السؤال، يمكن للشخص الذي يتلقى السؤال أن يجيب بنعم “ja” أو لا “nej”.

قد تجد هذا النوع من الأسئلة في الحوارات اليومية وفي مواقف مختلفة. إليك بعض الأمثلة:

  • “Spiser du morgenmad?” (هل تتناول وجبة الإفطار؟)
  • “Drikker du kaffe?” (هل تشرب القهوة؟)
  • “Bor du i København?” (هل تعيش في كوبنهاجن؟)

جمل عن الأسئلة الاستفهامية البسيطة في اللغة الدنماركية

الجملة بالدنماركية الترجمة إلى العربية
Spiser du morgenmad? هل تتناول وجبة الإفطار؟
Bor du i Aarhus? هل تعيش في آرهوس؟
Drikker du te eller kaffe? هل تشرب الشاي أم القهوة؟
Er du klar til mødet? هل أنت جاهز للاجتماع؟
Kommer de til festen i aften? هل سيأتون إلى الحفلة الليلة؟
Læser du denne bog? هل تقرأ هذا الكتاب؟
Tager du bussen til arbejde? هل تأخذ الحافلة إلى العمل؟
Har du set min telefon? هل رأيت هاتفي؟
Vil du have mere kage? هل ترغب في المزيد من الكعك؟
Snakker du dansk? هل تتحدث الدانماركية؟

شرح عن الأسئلة الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية

الأسئلة الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية هي نوع من الأسئلة التي تستخدم لجمع معلومات محددة أو فهم تفاصيل أكثر. يتميز هذا النوع من الأسئلة بأنها تبدأ بكلمات استفهامية معينة تُضاف إلى بداية السؤال وتشير إلى نوع المعلومات التي تسعى للحصول عليها. الكلمات الاستفهامية الأكثر شيوعًا في الدنماركية تشمل “hvad” (ما)، “hvem” (من)، “hvorfor” (لماذا)، “hvornår” (متى)، “hvordan” (كيف)، و”hvor” (أين).

  1. كلمة الاستفهام:
    • تبدأ السؤال بكلمة استفهامية تشير إلى نوع المعلومات التي تبحث عنها. على سبيل المثال، “hvad” تعني “ما” وتُستخدم لطلب معلومات حول الأشياء.
  2. الفعل:
    • بعد كلمة الاستفهام، يتم وضع الفعل. الفعل يأتي في بداية السؤال.
  3. الفاعل:
    • بعد الفعل، يتم وضع الفاعل الذي يتعلق بالسؤال.
  4. توضيح المعلومات:
    • يمكنك إضافة المفهوم أو المعلومات التي تحتاج إليها بعد الفاعل. هذا هو المكان الذي تكمل فيه السؤال للحصول على الإجابة المفصلة.
  5. الاستفهام بشكل كامل:
    • بعد وضع كل هذه العناصر معًا، تكون الجملة النهائية هي السؤال الذي يُطرح للشخص الآخر.

على سبيل المثال، إذا أردت أن تسأل شخصًا عن ماذا يقوم بعد العمل، يمكنك صياغة السؤال كالتالي:

  • “Hvad laver du efter arbejde?” (ماذا تفعل بعد العمل؟)

أو إذا كنت تريد معرفة متى تخطط للسفر، يمكنك أن تقول:

  • “Hvornår planlægger du at rejse?” (متى تخطط للسفر؟)

جمل عن الأسئلة الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية

الجملة بالدنماركية الترجمة إلى العربية
Hvad laver du i weekenden? ماذا تفعل في عطلة نهاية الأسبوع؟
Hvem er din bedste ven? من هو صديقك المفضل؟
Hvorfor kom du så sent? لماذا وصلت متأخرًا؟
Hvornår skal vi mødes i morgen? متى سنلتقي غدًا؟
Hvordan laver man denne opskrift? كيف نقوم بتحضير هذه الوصفة؟
Hvor bor din familie? أين تعيش عائلتك؟
Hvad synes du om denne film? ما رأيك في هذا الفيلم؟
Hvor lang tid tager det at komme til København? كم من الوقت يستغرق الوصول إلى كوبنهاجن؟
Hvem har vundet prisen? من فاز بالجائزة؟
Hvor mange søskende har du? كم لديك من الأشقاء؟

استثناءات الأسئلة الاستفهامية البسيطة و الاستفهامية المفتوحة في اللغة الدنماركية

في اللغة الدنماركية، هناك بعض الاستثناءات والقواعد الخاصة التي يجب مراعاتها عند صياغة الأسئلة الاستفهامية البسيطة والمفتوحة.

استثناءات الأسئلة الاستفهامية البسيطة:

  1. استخدام “kan” أو “vil” في بداية السؤال: في بعض الحالات، يمكن استخدام الكلمات “kan” (هل يمكن) أو “vil” (هل ترغب) في بداية السؤال مع الفعل دون تغيير ترتيب الكلمات. هذا يُستخدم للتعبير عن إمكانية أو استعداد للقيام بشيء. على سبيل المثال:
    • “Kan du tale dansk?” (هل تستطيع التحدث بالدنماركية؟)
    • “Vil du have mere kaffe?” (هل ترغب في المزيد من القهوة؟)
  2. الأسئلة التي تبدأ بالفعل ولا تحتاج للترتيب العكسي: في بعض الأحيان، يمكن ترك ترتيب الكلمات كما هو دون تغيير في السؤال. غالبًا ما يكون ذلك عندما يكون السياق واضحًا ولا يكون هناك حاجة للترتيب العكسي. على سبيل المثال:
    • “Hvem er hun?” (من هي؟)

استثناءات الأسئلة الاستفهامية المفتوحة:

  1. استخدام “hvem” و “hvad” في بداية السؤال: في بعض الحالات، يمكن استخدام كلمات الاستفهام “hvem” (من) و “hvad” (ما) في بداية السؤال دون تغيير ترتيب الكلمات. عادةً ما يتم ذلك عندما يكون السياق واضحًا ولا يكون هناك حاجة للترتيب العكسي. على سبيل المثال:
    • “Hvad laver du i weekenden?” (ماذا تفعل في عطلة نهاية الأسبوع؟)
    • “Hvem er din bedste ven?” (من هو صديقك المفضل؟)
  2. تغيير ترتيب الكلمات للتأكيد: في بعض الحالات، يمكن تغيير ترتيب الكلمات في الأسئلة المفتوحة للتأكيد على جزء معين من السؤال أو للإشارة إلى التركيز على مفهوم معين. على سبيل المثال:
    • “Hvorfor kom du så sent?” (لماذا وصلت متأخرًا؟) – هنا تم التركيز على التأخر.

في الختام، نجد أن الأسئلة الاستفهامية البسيطة والمفتوحة تشكل جزءًا أساسيًا من اللغة الدنماركية ومن أي لغة. إنها وسيلة مهمة للتواصل وفهم الأمور بعمق أثناء المحادثات. الأسئلة البسيطة تستخدم للحصول على إجابة بنعم أو لا وتشمل تغييرًا في ترتيب الكلمات في الجملة، بينما الأسئلة المفتوحة تستخدم لجمع معلومات أو فهم تفاصيل أكثر وتبدأ عادة بكلمات استفهامية مثل “hvad” (ما) و”hvem” (من) و”hvorfor” (لماذا) وغيرها.

وختامًا يسرُّنا أن تنضم لأسرتنا على الفيس بوك. لتتعلّم المزيد والفريد من الدروس. نتمنى لك التوفيق الدائم.