تعلم اللغة الدنماركيةقواعد اللغة الدنماركية

الأفعال القوية والأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية

مرحبا يا أصدقائي الرائعون🥰

المفردات هي أساس أي لغة، وعمودها الفقري، وليس اللغة الدنماركية فحسب فعند تعلم وحفظ مفردات لغة ما فإنك تكون قد وصلت إلي 70% من مرحلة تعلمك لهذه اللغة✅✅

لذلك ننصحكم قبل البدء في الدرس تحميل تطبيقنا الرائع من متجر بلاي✔ 

🔸رابط تحميل التطبيق هنا🔸

هيا بنا لنبدأ في الدرس 👏👏

 

الأفعال القوية والأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية.تُعتبر الأفعال القوية والأفعال الضعيفة من العناصر الأساسية في اللغة الدنماركية، حيث تلعب دورًا حاسمًا في بناء الجمل وتعبير المعاني بشكل دقيق. يميز الأفعال القوية والضعيفة نظام التصريف والتأثير الذي تمارسه على الجملة، وتشكل أساسًا أساسيًا لفهم اللغة وتحدثها بطلاقة.

شرح عن الأفعال القوية في اللغة الدنماركية

الأفعال القوية في اللغة الدنماركية هي الأفعال التي يتغير تصريفها بشكل جذري في الماضي والمشارك والمستقبل، وغالبًا ما تكون لها تصريفات غير منتظمة. تتميز الأفعال القوية بنمطها الخاص في التصريف، وتعد جزءًا أساسيًا من اللغة الدنماركية.

  1. تصريفات الأفعال القوية:
    • يتغير تصريف الأفعال القوية في الماضي والمشارك بشكل جذري، وغالبًا ما يكون لها تصريفات غير منتظمة.
    • على سبيل المثال، الفعل “at give” (يُعطي) يتصرف في الماضي بـ “gav” (أعطى)، وفي المشارك بـ “givet” (معطى).
  2. تصريفات الأفعال القوية في الماضي:
    • يمكن تصريف الأفعال القوية في الماضي بأشكال مختلفة تعتمد على الجذر والنهاية. فمثلاً:
      • “at tale” (يتحدث) يتصرف في الماضي بـ “talte” (تحدث).
      • “at løbe” (يجري) يتصرف في الماضي بـ “løb” (جرى).
  3. الأفعال القوية في المستقبل:
    • في المستقبل، يمكن تصريف الأفعال القوية بواسطة الفعل المساعد “vil” (سوف) مع المصدر.
    • على سبيل المثال، “at give” (يعطي) يتصرف في المستقبل بـ “vil give” (سوف يعطي).
  4. استخدامات الأفعال القوية:
    • تستخدم الأفعال القوية للتعبير عن الأحداث التي تحدث بشكل محدد وقوي في الزمن الماضي والمستقبل.
    • تشمل الأفعال القوية مجموعة واسعة من الأفعال مثل الحركة، والتحدث، والعمل، والتفكير، وغير ذلك.
  5. أمثلة على الأفعال القوية:
    • “at synge” (يغني)، “at løbe” (يجري)، “at tale” (يتحدث)، “at læse” (يقرأ)، “at sove” (ينام)، وغيرها.

أمثلة عن الأفعال القوية في اللغة الدنماركية

الدنماركية الترجمة العربية
Han talte hurtigt. تحدث بسرعة.
Jeg løb i går. جريت أمس.
Hun sang en smuk sang. غنت أغنية جميلة.
Vi sover godt. نحن ننام جيدًا.
De læste bogen. قرأوا الكتاب.
Han glemte nøglen. نسي المفتاح.

شرح عن الأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية

الأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية هي الأفعال التي تتبع قواعد تصريف نظامية وثابتة في الماضي والمستقبل والمشارك. تعتبر هذه الأفعال جزءًا أساسيًا من اللغة الدنماركية، حيث تُستخدم بشكل شائع في الحوارات اليومية والكتابة.

  1. تصريفات الأفعال الضعيفة:
    • يتبع تصريف الأفعال الضعيفة قواعد نظامية في الماضي والمستقبل والمشارك، وتكون تصريفاتها متناسقة.
    • على سبيل المثال، الفعل “at arbejde” (يعمل) يتصرف في الماضي بـ “arbejdede” (عمل)، وفي المشارك بـ “arbejdet” (معمول).
  2. تصريفات الأفعال الضعيفة في الماضي:
    • تتبع الأفعال الضعيفة نمطًا محددًا للتصريف في الماضي، حيث يتم إضافة اللاحقة “-ede” إلى الجذر.
    • على سبيل المثال، “at spise” (يأكل) يتصرف في الماضي بـ “spiste” (أكل).
  3. تصريفات الأفعال الضعيفة في المستقبل:
    • يتم تصريف الأفعال الضعيفة في المستقبل باستخدام الفعل المساعد “vil” (سوف) مع المصدر.
    • على سبيل المثال، “at snakke” (يتحدث) يتصرف في المستقبل بـ “vil snakke” (سوف يتحدث).
  4. استخدامات الأفعال الضعيفة:
    • تُستخدم الأفعال الضعيفة للتعبير عن الأحداث التي تحدث بشكل نظامي ومتكرر في الزمن الماضي والمستقبل.
    • تشمل الأفعال الضعيفة مجموعة واسعة من الأفعال مثل العمل، والتحدث، والسفر، والأكل، وغيرها.
  5. أمثلة على الأفعال الضعيفة:
    • “at læse” (يقرأ)، “at snakke” (يتحدث)، “at rejse” (يسافر)، “at købe” (يشتري)، “at finde” (يجد)، وغيرها.

أمثلة عن الأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية

الدنماركية الترجمة العربية
Jeg arbejdede i går. عملت أمس.
Han spiste en sandwich. أكل سندويتش.
Vi læste en bog. قرأنا كتابًا.
Hun købte en gave. اشترت هدية.
De fandt nøglen. وجدوا المفتاح.
Jeg snakkede med hende. تحدثت معها.

استثناءات الأفعال القوية والأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية

استثناءات الأفعال القوية:

  1. الأفعال ذات الأصوات المزدوجة:
    • بعض الأفعال القوية التي تنتهي بحرف مزدوج في الجذر، مثل “at stå” (يقف) و “at løbe” (يجري)، قد يكون لها استثناءات في بعض أشكال التصريف، مثل المشارك والماضي.
  2. الأفعال ذات التصريفات غير المنتظمة:
    • بعض الأفعال القوية تتبع تصريفات غير منتظمة في بعض الأزمنة، مثل “at finde” (يجد) الذي يصرف في الماضي بـ “fandt” بدلاً من “fand”.
  3. الأفعال ذات الجذور الشاذة:
    • بعض الأفعال القوية تكون لها جذور شاذة تختلف عن التصريفات العادية، مثل “at tage” (يأخذ) الذي يصرف في الماضي كـ “tog” بدلاً من “tagede”.

استثناءات الأفعال الضعيفة:

  1. الأفعال ذات التصريفات النظامية:
    • على الرغم من أن الأفعال الضعيفة تتبع تصريفات نظامية في العديد من الأزمنة، إلا أن بعضها يمكن أن يظهر استثناءات في بعض الأحوال أو الأفعال ذات الاستخدامات الخاصة.
  2. الأفعال التي تنتهي بـ -er:
    • بعض الأفعال الضعيفة التي تنتهي بـ -er قد يكون لها تصريفات مختلفة في بعض الأزمنة، على سبيل المثال “at køre” (يسير) يتصرف في الماضي بـ “kørte” بدلاً من “kørte”، وهكذا.
  3. الأفعال ذات الاستخدامات الخاصة:
    • بعض الأفعال الضعيفة قد تظهر استثناءات في بعض الحالات أو الاستخدامات الخاصة، ويجب على المتعلمين الانتباه إلى هذه الاستثناءات أثناء دراستهم.

في ختام هذا المقال، ندرك أهمية فهم الأفعال القوية والأفعال الضعيفة في اللغة الدنماركية ودورها الحيوي في بناء الجمل وتعبير المعاني بشكل دقيق. تعتبر الأفعال جزءًا أساسيًا من اللغة، وتعد الدنماركية ليست استثناءً.

دروس ذات صلة