fbpx
تعلم اللغة الفرنسيةقواعد اللغة الفرنسية

الضمائر الاستقبالية و الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية

💗🙌😍مرحبا أيها الرائعون😍🙌💗

ننصحكم في البداية وقبل البدء في الدرس بتحميل تطبيقنا من جوجل بلاي 👍👍

🔻🔻🔻لتحميل التطبيق اضغط هنا🔻🔻🔻

تعلم اللغة الفرنسية بسهولة💥💥💥تحدث باللغة الفرنسية بكل ثقة 

👏👏 والآن هياا بناااا 👏👏

الضمائر الاستقبالية و الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية. تلعب الضمائر دورًا حيويًا في تنظيم الجمل وتحسين فهم اللغة واستخدامها بفعالية. من بين هذه الضمائر، هناك فئتين مهمتين وهما “الضمائر الاستقبالية” و”الضمائر التوجيهية”، التي تُستخدم للإشارة إلى علاقات معينة بين الأشخاص أو الأشياء في الجمل.

Grammar

الضمائر الاستقبالية و الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية

شرح عن الضمائر الاستقبالية في اللغة الفرنسية

الضمائر الاستقبالية في اللغة الفرنسية (Les pronoms réfléchis) هي ضمائر تُستخدم للإشارة إلى الفعل الذي يمارس الفاعل على نفسه أو للتعبير عن أفعال تتطلب تأثير الفاعل على نفسه. هذه الضمائر تُستخدم بشكل شائع في الحديث اليومي وتسهم في جعل الجمل أكثر وضوحًا وإيضاحًا. الضمائر الاستقبالية تأتي بأشكال مختلفة تعتمد على الضمير الشخصي للفاعل والزمن الزمني.

  1. ضمائر الاستقبال الشخصية (Reflexive Pronouns): تُستخدم للإشارة إلى الفعل الذي يؤثر الفاعل به على نفسه. هذه الضمائر تأتي قبل الفعل وتختلف حسب الضمير الشخصي للفاعل. الضمائر الاستقبالية الشخصية هي: me (أنا), te (أنت), se (هو/هي/أنت/نحن/أنتم/هم/هن), nous (نحن), vous (أنتم).
  2. استخدام الضمائر الاستقبالية:
    • تُستخدم الضمائر الاستقبالية مع الأفعال الاستقبالية (Verbs of Reciprocity) للتعبير عن تفاعل متبادل بين أشخاص. مثل: Ils se parlent (هم يتحدثون مع بعضهم).
    • تُستخدم مع الأفعال الاستقبالية (Reflexive Verbs) التي تشمل الأنشطة التي يقوم بها الفاعل لنفسه. مثل: Elle se lave les mains (هي تغسل يديها).
  3. الزمن الزمني (Tense): تختلف الضمائر الاستقبالية بناءً على الزمن الزمني للجملة. مثلاً، في المضارع: Je me lave (أنا أغسل نفسي)، في الماضي: Tu t’es réveillé(e) tôt (أنت استيقظت باكرًا).
  4. الأفعال الاستقبالية (Reflexive Verbs): تستخدم الضمائر الاستقبالية بشكل شائع مع الأفعال الاستقبالية، والتي تشمل أفعال العناية الشخصية مثل “se laver” (يغسل نفسه) وأيضًا بالأفعال التي تتعلق بالتصرفات اليومية مثل “se réveiller” (يستيقظ) و”se promener” (يتمشى).

فهم الضمائر الاستقبالية هو جزء أساسي من تعلم اللغة الفرنسية، حيث تُستخدم بشكل شائع في الحياة اليومية. عند استخدام الضمائر الاستقبالية، يجب أن يتم مطابقتها مع الفاعل والزمن الزمني بشكل صحيح لضمان أن الجملة تكون منطقية وصحيحة من الناحية اللغوية.

أمثلة عن الضمائر الاستقبالية في اللغة الفرنسية

الجملة بالفرنسية الترجمة إلى العربية
Je me lave les mains avant de manger. أغسل يدي قبل الأكل.
Tu te brosses les dents deux fois par jour. تفرّش أسنانك مرتين في اليوم.
Elle se coiffe devant le miroir. هي تمشط شعرها أمام المرآة.
Nous nous amusons à la fête d’anniversaire. نحن نستمتع في حفلة عيد الميلاد.
Vous vous reposez après une longue journée. أنتم تستريحون بعد يوم طويل.
Ils se disputent souvent, mais ils se réconcilient. هم يتشاجرون كثيرًا، لكنهم يتصالحون.
Elles se sont maquillées pour la soirée. قامن بوضع المكياج للحفلة.
Mon fils se réveille tôt le matin. ابني يستيقظ باكراً في الصباح.
Les enfants se sont lavés les mains avant de dîner. تنظف الأطفال أيديهم قبل العشاء.
Les athlètes se préparent pour la compétition. الرياضيون يستعدون للبطولة.

شرح عن الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية

الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية (Pronoms relatifs) هي ضمائر تُستخدم لربط الجمل والإشارة إلى الأشياء أو الأشخاص الذين يتم الإشارة إليهم في الجملة السابقة. هذه الضمائر تُستخدم للإشارة إلى العلاقات بين الجمل ولتجنب تكرار الكلمات وجعل النصوص أكثر سلاسة ووضوحًا. الضمائر التوجيهية تأتي بأشكال مختلفة تعتمد على دورها في الجملة والعبارة.

  1. الضمير “qui” (الذي/التي): يُستخدم “qui” للإشارة إلى الأشخاص أو الكائنات ويأتي بعد الفعل في الجملة.
    • Exemple: La fille qui parle est ma sœur. (الفتاة التي تتحدث هي أختي).
  2. الضمير “que” (الذي/التي): يُستخدم “que” للإشارة إلى الأشياء أو الكائنات ويأتي بعد الفعل في الجملة.
    • Exemple: Le livre que j’aime est sur la table. (الكتاب الذي أحبه موجود على الطاولة).
  3. الضمير “où” (حيث/الذي فيه): يُستخدم “où” للإشارة إلى المكان أو الزمان الذي يحدث فيه الفعل.
    • Exemple: J’habite là où il fait toujours beau. (أعيش في مكان دائماً ما فيه الجو جميل).
  4. الضمير “dont” (الذي/التي منه/منها): يُستخدم “dont” للإشارة إلى الأشياء التي تمتلكها الأشخاص أو الأشياء التي يتعلق بها الفعل.
    • Exemple: Voici la voiture dont j’ai besoin. (هذه السيارة التي أحتاجها).
  5. الضمير “lequel” (الذي/التي): يُستخدم “lequel” للإشارة إلى الأشياء أو الأشخاص بشكل أكثر تحديدًا ويُغير حسب الجنس والعدد.
    • Exemple: Le livre sur lequel j’ai besoin d’information est rouge. (الكتاب الذي أحتاج معلومات حوله أحمر).

يجب مراعاة الضمائر التوجيهية في الجملة واختيار الضمير المناسب وفقًا للسياق والعلاقة بين الجمل.

أمثلة عن الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية

الجملة بالفرنسية الترجمة إلى العربية
La maison dans laquelle j’habite est grande. البيت الذي أسكن فيه كبير.
Les amis avec lesquels je sors sont sympathiques. الأصدقاء الذين أخرج معهم لطفاء.
Voici le gâteau que j’ai préparé hier. هذه الكعكة التي أعددتها أمس.
La ville où je suis né est magnifique. المدينة التي وُلدت فيها جميلة.
C’est le film dont tout le monde parle. هذا هو الفيلم الذي يتحدث عنه الجميع.
Voilà le professeur avec lequel j’étudie le français. إليك الأستاذ الذي أدرس معه الفرنسية.
La voiture dans laquelle il voyage est rapide. السيارة التي يسافر بها سريعة.
L’endroit où nous nous sommes rencontrés est spécial. المكان الذي التقينا فيه خاص.
Les chaussures que j’ai achetées sont confortables. الأحذية التي اشتريتها مريحة.
Le livre sur lequel je me renseigne est intéressant. الكتاب الذي أجمع معلومات حوله مثير.

استثناءات الضمائر الاستقبالية و الضمائر التوجيهية في اللغة الفرنسية

استثناءات الضمائر الاستقبالية (Pronoms Réfléchis):

  1. في الحالات التي يأتي فيها الفعل بصيغة الامر (الصيغة المستخدمة لإصدار أوامر)، يجب حذف الضمير الاستقبالي المتعلق واستخدام الفعل مباشرة. مثل:
    • Lave-toi les mains ! (اغسل يديك!)
  2. عندما يتبع الفعل بعض الأدوات مثل “se souvenir de” (يتذكر)، يجب وضع الضمير الاستقبالي المتعلق بعد الفعل وليس قبله. مثل:
    • Je me souviens de la fête à laquelle j’ai participé. (أتذكر الحفلة التي شاركت فيها).

استثناءات الضمائر التوجيهية (Pronoms Relatifs):

  1. عندما تكون الجملة النسبية تبدأ بالضمير “que”، يمكن استخدامها للإشارة إلى الأشياء أو الأشخاص. مثل:
    • C’est un homme que j’admire. (هذا رجل أعجب به).
  2. في بعض الحالات، يمكن تجنب استخدام الضمير التوجيهي إذا كان الجملة تكون واضحة دونه. مثل:
    • La voiture j’ai achetée est rouge. (السيارة اشتريتها حمراء) بدلاً من “La voiture que j’ai achetée est rouge.”
  3. يمكن استخدام “dont” للإشارة إلى الأشياء أو الملكية. مثل:
    • Voilà le stylo dont j’ai besoin. (هذا القلم الذي أحتاجه).
  4. تتغير الضمائر التوجيهية بحسب الجنس والعدد للأشياء أو الأشخاص الذين تشير إليهم. مثل:
    • La maison dans laquelle j’habite est grande. (المنزل الذي أعيش فيه كبير).
    • Les amis avec lesquels je sors sont sympathiques. (الأصدقاء الذين أخرج معهم لطفاء).

في ختام هذا المقال، نجد أن الضمائر الاستقبالية والضمائر التوجيهية تلعب دورًا حيويًا في اللغة الفرنسية. إنها تساهم بشكل كبير في تنظيم الجمل وجعلها أكثر وضوحًا وإيضاحًا. من خلال استخدامها بشكل صحيح، يمكن للمتحدثين باللغة الفرنسية تحسين مهاراتهم في التعبير والكتابة وتوضيح العلاقات بين الأشياء والأفعال.

وختامًا يسرُّنا أن تنضم لأسرتنا على الفيس بوك. لتتعلّم المزيد والفريد من الدروس. نتمنى لك التوفيق الدائم.