fbpx
تعلم اللغة النرويجيةقواعد اللغة النرويجية

الأفعال المحذوفة والمدخلة في اللغة النرويجية

مرحبا أيها الرائعون

هل أنت مهتم لتعلم اللغة النرويجية بسرعةهل تريد أن تتعلم ببساطة وخلال أيام قليلة 👀

ننصحكم قبل البدء في الدرس تحميل تطبيقنا الممتع والمفيد

لتحميل التطبيق اضغط هنا

لا تنسى أيضا الإستماع إلى طريقة اللفظ لتتقن اللغة النرويجية بسرعة

 هيااا بنااا نبدأ 🔸

 

الأفعال المحذوفة والمدخلة في اللغة النرويجية.تعتبر قواعد اللغة دائمًا جزءًا مثيرًا وأحيانًا تحديًا من عملية تعلم أي لغة. في اللغة النرويجية، هناك مفهومين يمكن أن يكونان مصدر إشعاع الصداع للمتعلمين الجدد: الأفعال المحذوفة والمدخلة. تلك الكلمات التي يبدو أنها تحتاج إلى تغيير حروفها لتتناسب مع الزمن والضمائر والتصريف الصحيح.

Grammar

الأفعال المحذوفة والمدخلة في اللغة النرويجية

شرح عن الأفعال المحذوفة في اللغة النرويجية

الأفعال المحذوفة في اللغة النرويجية (المعروفة أيضًا بالأفعال الضعيفة) هي مجموعة من الأفعال التي تختلف في تصريفها عن الأفعال القوية. تعتبر هذه الأفعال مميزة بسبب التغيير الذي يطرأ على الحروف الداخلية في الجذر أثناء التصريف.

  1. تصريف الأفعال المحذوفة:
    • الأفعال المحذوفة يتم تصريفها بناءً على الزمن والضمائر، وتتغير حروف الجذر أثناء التصريف. عادةً ما تظهر هذه التغييرات في الحروف الداخلية في الجذر.
    • هناك ثلاثة أزمنة رئيسية في اللغة النرويجية: المضارع (presens)، الماضي (preteritum)، والمضارع التام (perfektum). وجود أفعال محذوفة مختلفة في كل زمن يعني أنه يجب تعلم التصريف الصحيح لكل فعل في كل زمن.
  2. تصريف الأفعال المحذوفة في المضارع:
    • في المضارع، تتغير حروف الجذر عادةً عندما يكون الفاعل “jeg” (أنا) أو “du” (أنت) أو “han/hun/den/det” (هو/هي/ذلك) أو “vi” (نحن) أو “dere” (أنتم) أو “de” (هم/هن).
    • مثال: “å snakke” (التحدث) – “jeg snakker” (أنا أتحدث)، “du snakker” (أنت تتحدث)، “han/hun snakker” (هو/هي يتحدث).
  3. تصريف الأفعال المحذوفة في الماضي:
    • في الماضي، تختلف حروف الجذر في الأفعال المحذوفة تبعًا للضمير والتصريف.
    • مثال: “å snakke” (التحدث) – “jeg snakket” (تحدثت)، “du snakket” (تحدثت)، “han/hun snakket” (تحدث)، “vi snakket” (تحدثنا)، “dere snakket” (تحدثتم)، “de snakket” (تحدثوا).
  4. تصريف الأفعال المحذوفة في المضارع التام:
    • في المضارع التام، تختلف حروف الجذر أيضًا بناءً على الضمير والتصريف.
    • مثال: “å snakke” (التحدث) – “jeg har snakket” (لقد تحدثت)، “du har snakket” (لقد تحدثت)، “han/hun har snakket” (لقد تحدث)، “vi har snakket” (لقد تحدثنا)، “dere har snakket” (لقد تحدثتم)، “de har snakket” (لقد تحدثوا).
  5. أمثلة على أفعال محذوفة شائعة:
    • “å gå” (الذهاب) – “jeg går” (أنا أذهب)، “å lese” (القراءة) – “du leser” (أنت تقرأ)، “å synge” (الغناء) – “han/hun synger” (هو/هي يغني).

أمثلة عن الأفعال المحذوفة في اللغة النرويجية

النرويجية التصريف في المضارع التصريف في الماضي الترجمة
å snakke jeg snakker jeg snakket الحديث / التحدث
å lese du leser du leste القراءة
å synge han/hun synger han/hun sang الغناء
å danse vi danser vi danset الرقص
å hoppe dere hopper dere hoppet القفز
å svare de svarer de svarte الرد
å spise jeg spiser jeg spiste الأكل
å drikke du drikker du drakk الشرب
å sove han/hun sover han/hun sov النوم
å synes vi synes vi syntes الاعتقاد / الرأي

شرح عن الأفعال المدخلة في اللغة النرويجية

الأفعال المُدخلة (مُداخِلة) في اللغة النرويجية هي مجموعة من الأفعال التي تختلف تصريفاتها عن الأفعال العادية (الأفعال القوية والمحذوفة). تعتبر هذه الأفعال أكثر تعقيدًا في التصريف، حيث يتطلب تعلمها فهمًا عميقًا للزمن والضمائر والسياق.

  1. تصريف الأفعال المدخلة:
    • الأفعال المدخلة تتغير تصريفاتها بناءً على الزمن والضمائر والسياق. يتميز التصريف بالحروف المُضافة أو التغييرات في الجذر أو الضمائر الكامنة.
  2. أمثلة على الأفعال المدخلة:
    • “å kunne” (يمكن) – يتميز هذا الفعل بالتصريف الصعب والتغييرات في الجذر. مثال: “Jeg kan” (أستطيع).
    • “å måtte” (يجب) – يتميز بالتصريف الصعب أيضًا ويستخدم للتعبير عن الضرورة. مثال: “Du må” (يجب عليك).
    • “å ville” (يرغب) – يستخدم للتعبير عن الرغبة ويتميز بتصريف معين. مثال: “Han vil” (هو يرغب).
    • “å skulle” (سوف) – يستخدم للتعبير عن النيات المستقبلية وله تصريف خاص. مثال: “Vi skal” (سنقوم).
    • “å burde” (يجب) – يستخدم للتعبير عن النصيحة والواجب وله تصريف مخصص. مثال: “Dere burde” (يجب عليكم).
  3. التصريف في المضارع والماضي:
    • التصريف في المضارع والماضي للأفعال المدخلة يتغير بناءً على الضمائر والزمن. يجب مراعاة هذه التغييرات عند استخدام الأفعال المدخلة.
  4. الاستخدام الشائع:
    • الأفعال المدخلة تستخدم بشكل شائع للتعبير عن الرغبة، والضرورة، والإمكانية، والواجب، والنصيحة في اللغة النرويجية.
  5. التعلم والممارسة:
    • للتحكم في التصريف الصحيح للأفعال المدخلة، يجب ممارسة التحدث والكتابة بانتظام والاستعانة بمصادر تعليمية ومناهج دراسية.

أمثلة عن الأفعال المدخلة في اللغة النرويجية

النرويجية التصريف في المضارع التصريف في الماضي الترجمة
å kunne jeg kan jeg kunne يمكن
å måtte du må du måtte يجب / يتوجب
å ville han/hun vil han/hun ville يرغب
å skulle vi skal vi skulle يجب / سيكون علينا
å burde dere burde dere burde يجب / ينبغي
å tørre de tør de turde يجرؤ
å ønske jeg ønsker jeg ønsket يتمنى / يرغب
å like du liker du likte يحب
å klare han/hun klarer han/hun klarte يستطيع
å prøve vi prøver vi prøvde يحاول

استثناءات الأفعال المحذوفة والمدخلة في اللغة النرويجية

الأفعال المحذوفة والمدخلة في اللغة النرويجية قد تكون معقدة بعض الشيء وتحتوي على بعض الاستثناءات التي يجب مراعاتها.

استثناءات في الأفعال المحذوفة:

  1. أفعال تنتهي بـ “s” في المصدر: بعض الأفعال التي تنتهي بحرف “s” في المصدر تكون استثناءً وتصرف بشكل مختلف. مثلاً، “å lese” (القراءة)، تصرف بشكل مختلف في المضارع لتصبح “jeg leser” (أنا أقرأ) بدلاً من “jeg lese”، وهذا يعود إلى طبيعة الحرف “s”.
  2. أفعال ذات جذر قصير: بعض الأفعال ذات الجذور القصيرة تحتوي على استثناءات في التصريف. على سبيل المثال، “å sitte” (الجلوس) تتصرف في الماضي بشكل غير تقليدي حيث يصبح “jeg satt” (جلست) بدلاً من “jeg sittet”.
  3. الأفعال غير النظامية: هناك بعض الأفعال التي تكون غير نظامية وتصرف بشكل فريد في جميع الأزمنة. مثلاً، “å være” (أن يكون) تكون غير نظامية في جميع الأزمنة والضمائر، مثل “jeg er” (أنا أكون) و”de er” (هم/هن يكونون).

استثناءات في الأفعال المدخلة:

  1. أفعال المدخلة بحرف “r”: بعض الأفعال المدخلة تحتوي على حرف “r” في الجذر، وتتصرف بشكل مختلف في الماضي. مثلاً، “å snakke” (التحدث) تصبح “jeg snakket” (تحدثت) بدلاً من “jeg snakke”.
  2. الأفعال مع تغيير حرفي “g” إلى “k” أو “v”: بعض الأفعال تتطلب تغيير حرف “g” في الجذر إلى “k” أو “v” في بعض الأزمنة. على سبيل المثال، “å ligge” (الاستلقاء) تصبح “jeg lå” (استلقيت) في الماضي.
  3. الأفعال ذات الجذور المتغيرة: بعض الأفعال تحتوي على جذور تتغير في بعض الأزمنة. مثلاً، “å finne” (العثور) تصبح “jeg fant” (عثرت) في الماضي.
  4. استخدام الأفعال بشكل استثنائي في اللغة المحكية: في بعض الحالات، يمكن أن تكون هناك اختلافات بين اللغة المكتوبة واللغة المحكية في استخدام الأفعال المدخلة والمحذوفة.

أمثلة عن استثناءات الأفعال المحذوفة والمدخلة في اللغة النرويجية

استثناءات الأفعال المحذوفة:

النرويجية التصريف في المضارع التصريف في الماضي الترجمة
å tro (الاعتقاد) jeg tror jeg trodde يعتقد
å le (الضحك) du ler du lo يضحك
å synge (الغناء) han/hun synger han/hun sang يغني
å se (رؤية) vi ser vi så يرى
å drikke (الشرب) dere drikker dere drakk يشرب

استثناءات الأفعال المدخلة:

النرويجية التصريف في المضارع التصريف في الماضي الترجمة
å gi (يعطي) jeg gir jeg ga يعطي
å høre (يسمع) du hører du hørte يسمع
å lese (يقرأ) han/hun leser han/hun leste يقرأ
å sitte (يجلس) vi sitter vi satt يجلس
å fly (يطير) dere flyr dere fløy يطير

في الختام، يمكن القول أن الأفعال المحذوفة والمدخلة تمثل جزءًا مهمًا من اللغة النرويجية وتضيف تعقيدًا إلى عملية تعلمها. إن فهم تصريف هذه الأفعال واستثناءاتها يلعب دورًا حاسمًا في اكتساب اللغة بشكل صحيح. على الرغم من وجود بعض الاستثناءات والتحديات، إلا أن دراستها وممارستها بانتظام سيسهم بشكل كبير في تطوير مهاراتك في اللغة النرويجية.

وختامًا يسرُّنا أن تنضم لأسرتنا على الفيس بوك. لتتعلّم المزيد والفريد من الدروس. نتمنى لك التوفيق الدائم.