fbpx

الظروف الزمانية باللغة النرويجية

الظروف الزمانية باللغة النرويجية

- Advertisement -

تعلم الظروف الزمانية باللغة النرويجية يعتبر من الأمور الأساسية في تعلم اللغة النرويجية، وذلك للعديد من الأسباب المهمة، منها:

  1. التواصل: تعلم الظروف الزمنية باللغة النرويجية يساعد على التواصل مع الناطقين باللغة النرويجية بشكل أفضل وأسهل، حيث يمكن استخدامها لتحديد الوقت والتاريخ والمدة بدقة وبطريقة فعالة.
  2. العمل والدراسة: يتطلب العمل والدراسة في النرويج فهما صحيحاً للظروف الزمنية باللغة النرويجية، وذلك للحصول على المعلومات والتواصل مع الزملاء والمدرسين بشكل أفضل.
  3. الثقافة والتراث: تتضمن الثقافة والتراث النرويجي العديد من الأحداث والمناسبات التي تتطلب فهماً صحيحاً للظروف الزمنية، ومن ضمنها الأعياد والمهرجانات والاحتفالات.
أمس كان السبت
‫بالأمس كنتُ في السينما.‬
‫كان الفيلم مشوقاً.‬
‫اليوم هو الأحد.‬
‫اليوم لا أعمل.‬
‫سأبقى في البيت.‬
‫غدًا هو الاثنين.‬
‫غداً سأعود للعمل.‬
‫إني أعمل في مكتب.‬
‫من هذا؟‬
‫هذا بيتر.‬
‫بيتر طالب.‬
‫مَن هذه؟‬
‫هذه مارتا.‬
‫مارتا أمينة سر.‬
‫بيتر ومارتا أصدقاء.‬
‫بيتر صديق مارتا.‬
‫مارتا صديقة بيتر.‬

للحصول على المزيد من الدروس تابعنا على وسائل التواصل الاجتماعي 😍😊