fbpx
أهم قواعد اللغة السويديةتعلم اللغة السويدية

الأصوات باللغة السويدية

advertisement

مرحبا بكم أيها الرائعون

أصبح الآن بإمكانكم تعلم اللغة السويدية بسرعة وسهولة عن طريق التطبيق المقدم اليك في الرابط

التطبيق مصمم خصيصا" لمساعدتك على تعلم اللغة السويدية باحتراف

لتحميل التطبيق اضغط هنا

هياا بنااا لنبدأ بداية صحيحة

-----------------------------------------------

الأصوات باللغة السويدية.تُعد اللغة السويدية واحدة من اللغات الجذابة والممتعة التي يمكن أن تستكشفها. إنها لغة تاريخية ذات ثقافة غنية وميراث معقد. ومن أجل فهمها والتحدث بها بشكل صحيح، يجب على المتعلمين التعرف على الأصوات التي تشكل أساس هذه اللغة.

Grammar

الأصوات باللغة السويدية

في اللغة السويدية، توجد مجموعة من الأصوات المهجورة والمهموسة التي تميزها عن العديد من اللغات الأخرى. هذه الأصوات تعتبر جزءًا أساسيًا من نظام الصوت في اللغة السويدية وتلعب دورًا هامًا في تحديد معاني الكلمات وفهم النطق بشكل صحيح. دعونا نستعرض بعضًا من هذه الأصوات بالتفصيل:

  1. الأصوات المهجورة:
    • “Å” (مهجورة): تلفظ مثل “أو” باللغة العربية، وتجد هذه الحرفة في كلمات مثل “åka” (الذهاب) و “båt” (زورق).
    • “Ö” (مهجورة): تشبه تلفظها “و” باللغة العربية، وتستخدم في كلمات مثل “söka” (البحث) و “göra” (يفعل).
  2. الأصوات المهموسة:
    • “D” المهموسة: تكون “د” مهموسة عندما توضع بين حروف صوتية مثل “tända” (يشعل) و “vatten” (ماء). في هذه الحالة، تنطق “د” مثل “ض” باللغة العربية.
    • “G” المهموسة: تصبح “غ” المهموسة عندما تكون محاطة بحروف صوتية، مثل “fågel” (طائر) و “båge” (قوس).

التمييز بين الأصوات المهجورة والمهموسة في اللغة السويدية مهم جدًا لأنه يؤثر على النطق والمعنى. على سبيل المثال، الكلمتين “söt” (لطيف) و “sot” (دخان) تختلفان في الأصوات المهجورة “ö” و “o”، وهذا يجعلها كلمتين مختلفتين تمامًا.

الأصوات المجهورة و المهموسة

لمعرفة الفرق بين الصوائت و الصوامت فإنك تحتاج إلى معرفة بعض المعلومات عن كيفية نطق الأصوات اللغوية . و تتشكل مثل هذه الأصوات عندما يمر الهواء الخارج من الرئتين خلال الحنجرة ثم الحلق ثم تجويف الفم . يمر الهواء عند الحنجرة خلال ممر ضيق يُعرف بالأوتار الصوتية . و إذا ما تقاربت هذه الأوتار الصوتية فإنها تهتز بتأثير الهواء المندفع من الرئين ، مُحدثة “نغمة صوتية” .

يمكنك أن تختبر ذلك بنفسك بأن تنطق صوت (aaaa) بطريقة متصلة لعدة ثوانٍ ، و إذا وضعت إصبعين من أصابعك على جانبيّ حنجرتك فإنك ستشعر بتلك الذبذبة . مثل هذه الأصوات التي تصاحبها ذبذبة الأوتار الصوتية تسمى “أصوات مجهورة” (tonade ljud)، أما الأصوات التي لا تصحبها هذه الذبذبة فتسمى “أصوات مهموسة” (tonlösa ljud) .

إن جميع الصوائت مجهورة ، أما الصوامت فيمكن تقسيمها إلى صوامت مجهورة و صوامت مهموسة . فالذي يفرق الذال عن السين في اللغة العربية مثلاً ، هو وجود ذبذبة مقترنة بالذال . جرّب ذلك بأن تنطق (ذذذذذ) بطريقة متصلة مع لمس جانبيّ الحنجرة بأطراف أصابعك و سوف تجد أنه يحدث اهتزاز في الأوتار الصوتية، أما إذا لفظت (س س س س) بنفس الطريقة فلن تشعر بمثل هذا الاهتزاز .

و من أهم ما يميز الصوائت عن الصوامت أنه أثناء نطق الصوائت يمر الهواء دون عائق عبر القصبة الهوائية و حتى فتحة الفم، بينما أثناء نطق الصوامت نجد انحباساً كلياً أو جزئياً في موضع ما أثناء النطق . و تلاحظ ذلك بشكل خاص عندما يكون الانحباس عند الشفتين .

في الصامت (p) مثلاً في كلمة “pappa” ، نلاحظ أن الشفتين تنغلقان انغلاقاً تاماً لفترة وجيزة عند نطق (p) ثم تنفرجان عند نطق (a) بعدها . و في اللغة العربية ، نجد مثل هذا في كلمة “باب” ، حيث نلاحظ كيف تنطبق الشفتان تماماً أثناء نطق الباء ثم تنفرجان عند نطق الصائت الطويل (الألف) . و يمكن ملاحظة ذلك بوضوح إذا نظرنا إلى المرآة أثناء النطق.

المد و النبر باللغة السويدية

من المُلاحظ أن اللغة السويدية لا تفرق بطريقة ثابتة في الكتابة بين الصائت الطويل و القصير . فالرمز الكتابي
الواحد في هذه اللغة يُستخدم للدلالة على أي من الصائتين الطويل أو القصير . و تسهيلاً على الدارس  أيضا، أدخلنا في بعض الأماكن علامة إضافية توضّح مكان النبر في الكلمة و طوله أو قصره.

وكما في الأمثلة الآتية ، تشير العلامة (_) تحت الصائت إلى كونه طويلاً ، بينما نضع نقطة (.) تحت الصائت
القصير ، ولكن مع ملاحظة أن هذه العلامات لا تُستخدم عند الكتابة العادية للغة السويدية :

توضيح النطق الكتابة العادية
كلام (منطوق) ، خطاب tal tal
شجرة الصنوبر tall tall
غني rik rik
مخاطرة risk risk

في الأمثلة السابقة صائت واحد في كل كلمة ، ولكن العديد من الكلمات الأخرى تحتوي على أكثر من
صائت مما يسبب بعض الصعوبات عند دراسة اللغة السويدية . و تتمثل هذه الصعوبات في تحديد مواضع
النبر (betoning) ، و كما يُقصد به نطق مقطع من مقاطع الكلمة بصورة أقوى أو أكثر وضوحاً في السمع من
المقاطع الأخرى في الكلمة .

ومن الشائع  أيضا أن نجد في اللغة السويدية أن الحرف الذي يحمل النبر هو أول صائت في الكلمة ، إلا أن عدداً
كبيراً من الكلمات لا تخضع لهذه القاعدة . فمثلاً في كلمة banan (موز) يكون الحرف المنبور هو الصائت
الثاني وليس الأول . و طبعاً سنجد أن هذا ليس واضحاً في طريقة كتابة هذه الكلمة .

قواعد سويدية

و نستفيد من علامات النبر المذكورة في تطبيق القاعدة الآتية :

إن الصائت المنبور يمكن أن يكون طويلاً أو قصيراً .

أما الصائت غير المنبور يكون دائماً قصيراً

فإذا وُضع خط تحت حرف في الكلمة فهذا يعني أنه حرف صائت منبور . أما إذا لم توضع علامة تحت الصائت
فهذا يعني أنه قصير و غير منبور . كما أن النبر لا يقع على أكثر من صائت و احد في الكلمة السويدية، فإذا
كانت هناك كلمة تحتوي على صائت واحد فقط فإن هذا الصائت يكون منبوراً ، و ذلك عند نطق الكلمة وحدهامعزولة عن الكلمات الأخرى .
و إذا وُضعت نقطة تحت حرف من الكلمة فهذا يعني أنه صائت قصير و منبور.

فالقاعدة العامة هي أن الصائت الأول هو الذي يقع عليه النبر، إلا أن هناك عدداً قليلاً من الاستثناءات لهذه
القاعدة تختص بكلمات مستعارة من لغة أخرى كالفرنسية مثلاً .

و كما فيما يلي أيضا بعض الأمثلة لكلمات لها نماذج مختلفة من النبر :

أولاً : بعض الأمثلة لكلمات يقع فيها النبر على الصائت الأول :

فيلا     villa راحة     vila
أسماك الرنجة     sillar مصافي     silar

ثانياً : كما انع يوجد بعض الأمثلة لكلمات لا يقع النبر فيها على الصائت الأول :

قرص دواء     tablett مخزن تجاري     magasin
معدن     metall طرد     paket
محاولة     försök يؤكّد     betona
تلفون     telefon مسرح     teater

في النهاية، يمكن أن يكون الطريق إلى التمكن من اللغة السويدية تحديًا ممتعًا ومثمرًا. قد تأتي الأصوات المهجورة والمهموسة كجزء من هذا التحدي، ولكن مع الممارسة والصبر، يمكنك تجاوزها بسهولة. لذا، استمتع برحلتك في عالم اللغة السويدية واستمر في تعلمها وتحسينها، وستكون قادرًا على اتقانها بالتأكيد.

لإثراء مخزونك اللغوي بالمزيد والفريد من الكلمات السويدية المهمة قُم بجولة في موقع تعلُّم السويدية

قائمة الأفعال السويدية

Lär svenska verb

advertisement