محادثة مختصرة باللغة السويدية.وفي هذا العصر الرقمي، أصبحت المحادثات المختصرة باللغة السويدية جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، سواء كانت عبر تطبيقات المراسلة الفورية أو وسائل التواصل الاجتماعي. في هذا المقال، سنستكشف أهمية المحادثات المختصرة باللغة السويدية، وكيف يمكن لها أن تُعزز التواصل وتسهم في تطوير مهارات اللغة السويدية لدى الأفراد.

‫يزعجني أنك تشخر.‬
Det irriterar mig, att du snarkar.
‫يزعجني أنك تكثر من شرب البيرة.‬
Det irriterar mig, att du dricker så mycket öl.
‫يزعجني أنك تأتي متأخراً.‬
Det irriterar mig, att du kommer så sent.
‫أظن أنه بحاجة إلى طبيب.‬
Jag tror, att han behöver en läkare.
‫أظن أنه مريض.‬
Jag tror, att han är sjuk.
‫أظن أنه نائم.‬
Jag tror, att han sover nu.
‫نأمل أن يتزوج ابنتنا.‬
Vi hoppas, att han gifter sig med vår dotter.
‫نأمل أن تكون لديه نقوداً كثيرة.‬
Vi hoppas, att han har mycket pengar.
‫نأمل أن يكون مليونيراً.‬
Vi hoppas, att han är miljonär.
‫سمعت أن زوجته أصيبت بحادث.‬
Jag har hört, att din fru var med om en olycka.
‫سمعت أنها في المستشفى.‬
Jag har hört, att hon ligger på sjukhuset.
‫سمعت أن السيارة تلفت تماماً.‬
Jag har hört, att din bil är helt sönder.
‫يسعدني أنك أتيت.‬
Jag är glad, att ni kom.
‫يسعدني أنك مهتم.‬
Det gläder mig, att ni visar intresse.
‫يسعدني أنك ستشتري المنزل.‬
Det gläder mig, att ni vill köpa huset.
‫أخشى أن تكون آخر حافلة قد مضت.‬
Jag är rädd, att den sista bussen redan har åkt.
‫أخشى أننا سنضطر لأخذ سيارة أجرة.‬
Jag är rädd, att vi måste ta en taxi.
‫أخشى ألا أحمل نقوداً.‬
Jag är rädd, att jag inte har några pengar på mig.

كما أن المحادثات المختصرة باللغة السويدية تُعتبر فرصة رائعة لتطوير مهارات اللغة لدى الأفراد، حيث يمكنهم تعزيز مفرداتهم وتحسين قدرتهم على استخدام اللغة بشكل صحيح وسلس. ومع ممارسة المحادثات المختصرة بانتظام، يمكن للأفراد أن يحسنوا مهاراتهم في التواصل ويصبحوا أكثر ثقة في استخدام اللغة السويدية.

[sc name=”note2″ ][/sc]
Shares: